<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
أخبار المحافظات

ساعات محزنة بمسقط الرأس كلسام في وداع الشيخ نصر اليوسفي (تفاصيل)

(عدن توداي)

كتب / علي منصور مقراط

زرت منطقتي ومسقط رأسي بعد غياب دام نحو سبع سنوات كلسام في كلد يافع بني قاصد محافظة ابين والصحيح لم تكن زيارة خاصة بل توديع شيخنا المناضل الجسور نصر بن علي اليوسفي الذي لاقى ربه في احدى مشافي جمهورية الهند ومساء السبت كنا في استقبال الجثمان في مطار عدن الدولي الذي وصل برفقة نجله الأكبر الشيخ حسين نصر تجمع الناس من أهلنا قبيلة اليوسفي والمنصري وغيرها من قبائل يافع أمام صالة المطار حتى وصل وانطلقنا في رتل كبير وموكب مهيب من المطار باتجاه ابين زنجبار وجعار والحصن وباتيس مرورا بضفاف وادي بناء ودخلنا وادي ثنهه في اسفلت ٢٥كم ثم في طريق وعرة جبل امشعبة وامحومرة والى وادي كلسام وصلنا الواحدة فجر اليوم ألاحد وكانت جموع أخرى من البشر متجمعين أمام مخيم العزاء وفوق القبر وتم دفنه في المكان الذي اوصي فيه بجوار ارضه تسمى مخشنا وفي الثانية والنصف توزعت الجموع البشرية على البيوت بالمنطقة في بيوت ال يوسف والمناصر .
للمعلومة اليوسفي والمنصري قبيلتين منفصلتين . لكن تجمعهم روابط اجتماعية تجعلك لاتفرق بينهم واللافت منتشرين من كلسام إلى الروى ومناطق خيرة تابعة لمحافظة لحج . ومن عاداتهم في الموت ومكان العزاء يقبلون بوجبات الغداء من كل بيت إلى مكان تجمع العزاء ومنهم من يتكبد خسائر الذبح واللحوم . مثلما فعلها معنا الأخ علي سرور المنصري واخوانه منذ مساء أمس وحتى ظهر اليوم استضاف الكثير وحلف أن نغادر إلى مجلس العزاء قبل تناول العشاء والصبوح والغداء . وهذه عادات متميزة ورائعة التكافل الاجتماعي وجبر الخواطر

عموماً عدنا إلى مجلس العزاء في وسط وادي كلسام وشاهدت الحاضرين من كل مكان من تجشموا عناء السفر من مناطق ومحافظات بعيدة جدا كان اولاد فقيدنا الكبير يستقبلون المعزيين في مخيم كبير لكنه لم يتسع حرص مئات الناس الحضور ليس لأن المغفور له نصر بن علي اليوسفي شيخ قبيلة وحسب بل لأن الرجل اجتماعي واسع العلاقات وصاحب مشوار نضالي زاهد في الحياة واخلاق وتواضع نادر . أما نحن فواجب علينا وهذا قليل لمن أفنى حياته من أجل الوطن والناس منافحا عن الشرف والكرامة

زرت ومعي الأخوة محسن عبد اليوسفي وزيد نصر وعلي المنصري وعبود محواش وحسبن ناجي الشعوي اكبر معمر في المنطقة تجاوز عمره ١٠٠عام هو المناضل عوض جماح وبالمناسبة هو ابن خالتي ولهذا الموقف حديث آخر .
كان الشيخ خضر محمد ناجي اليوسفي حاضرا شيخ قبيلتي أنعمي اليوسفية والفقيد الشيخ نصر شيخ قبيلة النقيسي اليوسفية ايضا من بين المشاركين في استقبال الجثمان الشيخ ناصر المنصري والشيخ عزيز شنظور ومامور مديرية رصد يافع الشيخ ياسر العمودي ورئيس انتقالي سرار علي ناصر الحامدي والعميد حسين محمد عمير وفي مجلس العزاء وصل مشائخ ووجهاء من ال سنيد وال سعيد ولسروح وال طالب وال حامدي والشابن وال رها ومامور خنفر مازن بالليل اليوسفي و المستشار الشيخ ناصر زيد اليوسفي وتغيبت قيادة المجلس الانتقالي من محافظة ابين أو عدن والفقيد عضو في القيادة المحلية للانتقالي محافظة ابين ومن مؤسسيه وهي عادة القيادات الجديدة تفضل قرحة القات ولاتكلف نفسها على بعد خطوات إلى مطار عدن الدولي باختصار لانها لاتستشعر بالمسؤولية والوفاء بالتزاماتها تجاه مناضليها

غادرنا مجلس العزاء مساء اليوم وعدنا إلى عدن على متن سيارة الشيخ عبدالعزيز شنظور ومعنا الاخ محمد بالليل الشعبي وعلي معباد الرهوي وجهاد محسن وناصر زيد وانيس نصر واخرين فيما بقي الكثير يجابرون والى يوم غدا
وصلت عدن مع اذان العشاء والكهرباء طافية وا تفعت ساعات الانطفاء إلى ما فوق ست ساعات في اطار التعذيب والتنكيل الممنهج لاذلال وتركيع الناس باهم الخدمات ومتطلبات الحياة في فضل الصيف الحار والحارق
طريق كلسام لاتعبد عن الخط ٣كم ونصف هذا الخط متعب ومجهول يعاني منه أهل المنطقة بحاجة إلى لفتة من الجهات الاقرب في معرفة الخط واعادة توسعته ورصفه .
تحية لمسقط الرأس بلدتي كلسام المكلومة ووداعا شيخنا الغالي نصر بن علي اليوسفي مبتهلين إلى المولى عز وجل أن يسكنه الفردوس الاعلى من الجنة
حتى نلتقي.سلااااااام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار