<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

لحظات تكريم ووفاء للشاعر والمناضل حنش راجح الداعري

(عدن توداي)

مقال لـ: علي منصور مقراط

 

كنت اتمنى حضور فعالية تكريم الشاعر والمناضل الكبير حنش راجح الداعري الذي اقيم صباح اليوم ال ٥ من يونيو ٢٠٢٣م في ردفان الأبية الشماء فقد حرص الأخ العزيز والصديق العميد فصل حنش حسن الداعري على دعوتي .لكن ظروف قاهرة منعتني عن ذلك يعرفها العزيز فضل وآخرين

وحقيقة شعرت بالفرحة وان الدنيا مازالت بخير ان تأتي هذه الفكرة والوفاء والعرفان بتكريم هذا الشاعر القدير والمناضل الكبير في زمن تناسى البعض امثال الوالد حنش راجح وماتبقى على قيد الحياة من المحاربين والشعراء المحترمين الذين يستحقون التكريم من ارفع السلطات والجهات .
حنش راجح اسم جميل ورقم وطني جنوبي اكتوبري قدم عصارة جهده في خدمة الوطن وينتمي إلى قبيلة الداعري الردفانية المناضلة التي قدمت كثير من التضحيات وكان رجالها ومازالوا في صميم المعركة الوطنية لشعبنا الجنوبي الحر الأبي .

وعلى المستوى الشخصي تربطني وقبيلتي آل يوسف في كلد يافع بني قاصد علاقات عميقة تاريخية منذ أن وجدنا على هذه الارض فكان وادي بناء القريب من بلدتنا يجمعنا وصاروا أهل وصهور ونسب .

تعرضت هذه القبيلة الردفانية الاصيلة لكثير من الظلم والجحود في منعطفات ومراحل وشرد بعض رموزها بسبب المزايدات والتصنيفات ورغم تاريخها حرم كثير من كوادرها من الاستحقاقات اتمنى ان لاتعود اليوم في ظل المعادلة الجديدة فقد جربتا الظلم والاقصاء والتخوين لبعضنا وندمنا لكن بعد لاينفع الندم
أشكر من أعد وساهم في تكريم الشاعر والمناضل حنش راجح الداعري ومازال حيا وعلى رأسهم السلطة المحلية بمديرية ردفان ومديرها الشيخ فضل القطيبي وقيادة المجلس الانتقالي بلحج وردفان ممثلة بالاخرين أدهم الغزالي ومحمود عبدالكريم والشكر مع الاعتذار الأخ العزيز العميد فضل حنش حسن الداعري والشاب مشعل الداعري والعقيد عبدالحكيم محمود صائل وكل الحاضرين في هذه المناسبة الرائعة التي لها اثرها البالغ في نفس المحتفي به الشاعر والمناضل حنش راجح واقربائه ورفاقه وهي قمة التقدير وجبر الخواطر

هنيئا لك العم حنش راجح الداعري ومتعك الله بالصحة وطول العمر.. سلاااااااااام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار