<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
ساحة حرة

الأستاذ القدير حسين سالم لعور مربي الأجيال هل آن الأوان لتكريم الرواد

(عدن توداي)

كتب / جهاد حفيظ

كثيرا ما نتذكر اولئك الافذاذ من الرجال الذين عاشوا في ذلك الزمن الجميل كونهم من الرعيل الذي أخذ من تلك الفترة اجمل وأثمن ماظهر في العملية التربوية والتي كانت مدينة لودر منارة للعلم والدين ..

الأستاذ القدير حسين سالم لعور ذلك الطود الذي كان عميدها وليس مدير ثانوية فقط ثانوية راجح سيف يحي الثانوية الوحيدة التي كانت آنذاك في مديرية لودر والوضيع ومكيراس ومودية قبل أن تبنى ثانوية جواس أو متزامنه معها وكانت ثانوية راجح ذات القسم الداخلي والذي كان يظم الطلاب من مختلف المديريات والطاقم التدريسي من مختلف الدول العربية ..

الأستاذ حسين سالم لعور مربي الأجيال وتلك الشخصية الاجتماعية ذات الإدارة المتميزة والتي تركت أثرا طيبا في العملية التربوية حتى اليوم سلوكا ومثابرة وهيبة ومخرجات تعليمية نراها اليوم تحتل كثيرا من مناصب الدولة مفاصلها المدنية والعسكرية لازلنا نتذكر زيارة فخامة الرئيس السابق علي ناصر محمد لتلك الثانوية عندما كان رئيسا للوزراء ووزيرا للتربية والتعليم حينها كانت ثانوية راجح خارجة إطار مدينة لودر وكانت إدارة الثانوية تفتقد لوسيلة المواصلات وأتذكر أنه اعتمد وسيلة مواصلات بسيطة تكريما لما شاهده من رقي الإدارة المتميزة والتي كان الأستاذ حسين سالم لعور يقودها..

اخيرا هل نرى من وزارة التربية والتعليم و السلطات المحلية لودر ومحافظة أبين بتكريم تلك الشخصية التربوية الفذة امتدادا طبيعيا لرقي عمل الإدارات المدرسية والتي تركت جيلا لازال يتذكر بواكر المتفوقين والذين تخرجوا آنذاك عوضا عن فترة إدارته المتميزة لمشروع كهرباء لودر والذي كانت فترة ملئية بالنجاحات نتمنى من كل تلك الجهات المختصة أن تكون عند مستوى المسؤولية في تكريم الرعيل الاول من أضاء مسيرة النور في مديرية لودر والمنطقة الوسطى ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار