<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
اخبار وتقارير

عودة الصراعات والنفوذ للسيطرة على نقابة النقل في ميناء عدن

في الوقت الذي قامت نقابة المخلصين برفع مذكرة شديدة اللهجة ضد رئيس نقابة النقل الثقيل موجها لمدير جمارك المنطقة الحرة ونسخها منها للاخ وزير الدولة محافظ العاصمة عدن حفظة الله

وحيث قام مدير الجمارك برفع مذكرة لرئيس النقابة على ضوء مذكرة المخلصين تتهم فيها رئيس النقابة بالعمل لصالح السائقين وغير معول على الاضرار الذي سببها للتاجر وتتهمة فيها بهروب تجار الى مواني يمنية اخرى بسبب ان رئيس النقابة يعمل لصالح السائقين

في نفس الوقت هناك ثورة يقودها بعض من فقدوا مصالحهم وتحريض السائقين على رئيس النقابة بأنة يعمل ضدهم ويعمل لمصلحة التاجر

هذا التناقض يكشف ان هناك لعبة كبيرة تدور في اروقة ميناء عدن والغرض منها الاطاحة برئيس النقابة المنتخب

ونستطيع القول ان من يدير هذا الصراع هو رئيس النقابة السابق الذي استغل قوة نقابة النقل الثقيل في السابق وحاول عدة مرات لوي ذراع الدولة عبر بعض الاضرابات وتمكن من اموالها واستطاع الوصول الى مناصب قيادية حالية

حيث ان الغرض من السيطرة على نقابة النقل هو ضمان بقاء مصالح مجموعة اشخاص وضعت مصلحة الدولة جانبا وتعمل لمصالحها الشخصية

فمن يتمعن في مذكرة نقابة المخلصين يتسائل كيف يتهموة بالعمل لصالح السائقين بينما السائقين يتهموة بالعمل لصالح التاجر والحاق الضرر بلسواقين

وللحديث بقية…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: